أخبار عاجلة
رابط تحميل لعبة حرب النجوم مهكرة ومضمونة -

معهد تطوير الكفاءات .. منارة علمية تواكب التطورات الإدارية الحديثة

معهد تطوير الكفاءات .. منارة علمية تواكب التطورات الإدارية الحديثة
معهد تطوير الكفاءات .. منارة علمية تواكب التطورات الإدارية الحديثة

يقوم على تطوير القيادات التنفيذية لديوان البلاط السلطاني

وزير ديوان البلاط السلطاني: تطوير اعمال المعهد تتوافق مع التوجه العام نحو الثورة الصناعية الرابعة

علي بن قاسم بن جواد: الأكاديمية الإلكترونية ستبدأ أعمالها خلال الربع الأول من العام القادم

ـ التركيز على تطوير القيادات التنفيذية الحالية واكتشاف المستقبلية بديوان البلاط السلطاني وإعدادها

مسقط ـ العمانية: بمباركة سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ دشن ديوان البلاط السلطاني في عام 2013م معهد تطوير الكفاءات ليكون منارة علمية تتواكب مع التطورات الإدارية الحديثة، وليقوم على تطوير القيادات التنفيذية لديوان البلاط السلطاني وفق أفضل ممارسات الأداء ويؤصل المعرفة وينشرها بما يدعم جهود التطوير المستمر لتحقيق رؤية الديوان وأهدافه وترسيخاً لقيمه المؤسسية العريقة.
كما أدار معهد تطوير الكفاءات بالتعاون مع فريق العمل للشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص تنفيذ المبادرات الوطنية التي أطلقها ديوان البلاط السلطاني وعقد دورات تطويرية وجلسات فكرية بالتعاون مع العديد من المؤسسات العالمية تماشت مع الاحتياجات الفعلية المطلوبة لمواصلة عملية التطوير بديوان البلاط السلطاني وفق أفضل الممارسات العالمية.
وقد أوضح معالي السيد خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني أن منطلقات عمل معهد تطوير الكفاءات مؤسسة على الرؤية السديدة لحضرة صاحب الجلالة سلطان البلاد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بأن البناء والتطوير هما عمليتان مستمرتان تستدعيان مواصلة المسيرة بوتيرة متناغمة، وعدم التوقف عند أي إنجاز تحقق وإنما الانطلاق منه لتطلعات أرحب نحو اقتصاد المعرفة وآفاق المستقبل، حيث سيركز المعهد على تطوير القيادات التنفيذية الحالية، واكتشاف القيادات المستقبلية بديوان البلاط السلطاني وإعدادها.
وأكد معالي السيد وزير ديوان البلاط السلطاني على أن تطوير أعمال المعهد يتوافق مع التوجه العام نحو الثورة الصناعية الرابعة، والمهارات المطلوبة للقرن الحادي والعشرين؛حيث سيتم توطين منصة إلكترونية خاصة لإنشاء ما يعرف بالأكاديمية الإلكترونية، والتي ستشمل في مرحلتها الأولى محتوى حديثًا للمهارات القيادية والتحول الرقمي، وسيتم تعريب محتوى بعض البرامج الجديدة وهو ما يعد سبقًا لمعهد تطوير الكفاءات بديوان البلاط السلطاني، نظرًا لحداثة هذا الأمر في العالم، وعدم وجود محتوى باللغة العربية متقدم ومتعمق يتناوله بالإضافة إلى ذلك، فإن الاكاديمية ستفتح بابًا جديدًا لمنتسبي ديوان البلاط السلطاني للنهل من المعارف الحديثة، مؤكدًا على حرص المقام السامي لجلالته المعظم ـ حفظه الله وأبقاه ـ على توفير كل سبل التعليم والتعلم، وأن عليهم أن ينهلوا مما هو متاح، فالنجاح دائمًا حليف كل مجتهد.
كما أفاد سعادة الدكتور علي بن قاسم بن جواد مستشار الدراسات والبحوث بديوان البلاط السلطاني نائب رئيس مجلس إدارة معهد تطوير الكفاءات بأن الأكاديمية الإلكترونية التي ستبدأ أعمالها خلال الربع الأول من العام القادم بمشيئة الله تعالى ستشمل في مرحلتها الأولى محتوى حديثًا للمهارات القيادية والتحول الرقمي، وسيتم تطوير محتوى الأكاديمية الإلكترونية بمسارات تدريبية حديثة؛ إذ ستعتمد على مفاهيم التعلّم المزدوج (يشمل التعليم الإلكتروني والصفي) لبعض المسارات، كما سيتم التنسيق لمنح شهادات مشتركة بين المعهد والجهات الأكاديمية العالمية والمؤسسات المتخصصة لمن يجتازون تلك الدورات، حيث يعتبر التعلم المزدوج من أهم أدوات خلق ذهنية التعلم المستمر مدى الحياة (life-long learning)، وهو الركيزة الأساسية في بناء ثقافة الاقتصاد الجديد،كما يعتبر التعلم المزدوج من الأساليب التعليمية الحديثة التي تزيد من درجة استفادة واستيعاب المشاركين بمختلف مستوياتهم ويقيس مدى جديتهم والتزامهم بالتعلم والتطوير،وهو من الأدوات الحديثة الناجعة في اختيار وتطوير الكفاءات والقيادات الواعدة في المؤسسات عالية الأداء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزير الاعلام يتسلم دعوة لحضور حفل اختيار الرياض عاصمة للإعلام العربي
التالى مؤتمر تبادل العلوم والتكنولوجيا يبحث تعزيز التعاون بين الدول الاسلامية في مجالات البحث العلمي والابتكار