الجيش الاسرائيلي يكفر الفلسطينيين ويقرر ذبحهم

نتابع معكم اخبار دولة العراق ( الأحد 1 أبريل 2018 03:21 مساءً) وننقل إليكم خبر اليم من المصدر المذكر، إليكم التفاصيل :

صوت العراق | الجيش الاسرائيلي يكفر الفلسطينيين ويقرر ذبحهم

2018-04-01

الجيش الاسرائيلي يكفر الفلسطينيين ويقرر ذبحهم على الطريقة الوهابية مستندا على فتاوى شيوخ الضلالة الوهابية التابعين لدين ال سعود الوهابي دين الظلام والوحشية
حيث اعلن الناطق الرسمي بأسم الجيش الاسرائيلي 0( افيخاي ادرعي ) حرب الابادة على الفلسطينيين وفق فتاوى اصدرتها كلاب ال سعود الوهابية
بحجة ان الفلسطينين انهم كفروا وخرجوا على الشريعة من خلال قيامهم بالمظاهرات والاحتجاجات التي ليست من الاسلام جاء ذلك ردا على مسيرة العودة التي قرر الشعب الفلسطيني القيام بها يوم الجمعة واكد بان قيادة الجيش الاسرائيلي ملتزمة بتنفيذ فتاوى شيوخ الضلالة كلاب ال سعود الوهابية مهما كانت الظروف
من هؤلاء الكلاب المسعورة الضالة المضلة الذي سماه الشيخ صالح بن فوزان عضو هيئة كبار النفاق والمنافقين الذي أفتى
ان المظاهرات والاعتصامات ليست من المسلمين ولم تعرف بالتاريخ الاسلامي كما انها من أمور الكفار ولا يرضى بها الاسلام
كما ان الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي استند الى فتوى اخرى لضال وهابي آخر اسمه بن عثيمين
التي تقول ان الاعتصامات والمظاهرات شر لانها تؤدي الى الفوضى
كما انه رفع آية قرآنية موجهة الى الفلسطينين تقول ولا تلقوا بأيديكم الى التهلكة
هذا دليل على ان شيوخ الضلالة وهيئة ما يسمى بكبار العلماء انهم في خدمة حكومة اسرائيل وقادة جيشها التي تصدر فتاوى تكفر الفلسطينيين والعرب والمسلمين لانهم لا يخضعون لرغبات الحكومة الاسرائيلية ومن لم يخضع كما تقول هيئة كبار المنافقين الوهابية يعتبر كافر ويجوز قتله ومن حق اسرائيل ان تقوم بقتل العرب والمسلمين وخاصة الفلسطينيين
وهكذا بدأ الجيش الاسرائبلي بتهديد الشعب الفلسطيني وقال لهم هذه فتاوى شيوخ الوهابية التي تكفركم وتجيز ذبحكم ونحن ملزمون ومضطرون الى تنفيذها لهذا نطلب منكم الكف عن المظاهرات والاحتجاجات والغاء مسيرة العودة وحذرهم من الموصول الى الجدار العازل
المعروف ان الشعب الفلسطيني قرر القيام بمسيرة سماها يوم العودة في ذكرى يوم الارض وبمناسبة مرور سبعين عاما على يوم النكبة يوم احتلال فلسطين من قبل الصهاينة
كما اصدرت هيئة كبار المنافقين الوهابية فتاوى دعت كل كلابها الى الجهاد لحماية اسرائيل والدفاع عنها واعتبرت كل من لا يساهم في الدفاع عن اسرائيل بالمال او الجهاد فهو كافر لا يلتقي بنبي الوهابية معاوية فجمعت هذه الكلاب ودربتها وسلحتها ومولتها وارسلتها الى الدول العربية لذبح ابنائها وتدميرها بحجة وقف المد الشيعي
فالشعب الفلسطيني اعتبر مسيرة يوم العودة بأنها مقاومة مقدسة شعب اغتصبت ارضه وهتكت محرماته ومقدساته كيف يسكت لكن الناطق الرسمي بأسم الجيش الاسرائيلي رد ساخرا انكم كفرة وفق فتاوى شيوخ الوهابية والكافر يقتل
المعروف ا ن ال سعود لا يخشون الا المظاهرات والاحتجاجات الشعبية لهذا أمروا كلابهم الوهابية باصدار فتاوى تكفر كل من يدعوا الى المظاهرات ويقوم بها وهكذا قاموا بذبح كل مواطن من ابناء الجزيرة حتى قبل ان يفكر بالمظاهرة والاحتجاج على ظلم ال سعود
صحيح تمكن ال سعود من فرض عبوديتهم ووحشيتهم على ابناء الجزيرة في ظروف الجهل والتخلف والفقر والقوة الوحشية التي سلطتها هذه العائلة الفاسدة الا ان ابناء الجزيرة الان في حالة غير تلك الحالة وفي ظروف غير تلك الظروف
فأخذوا يطالبون بانسانيتهم بحريتهم بكرامتهم بتقرير مصيرهم وصرخوا بوجوههم صرخة انسان حر نحن بشر ولسنا عبيد ومن حقنا ان نساهم في بناء وطننا وسعادة شعبنا لم ولن نقبل ان نسلم شرفنا ووطننا بيد عشيرة فاسدة منحرفة هذه صرخة الشيخ النمر بوجه ال سعود فارعبتهم لهذا اعدموه ليلا لا يدرون انهم انها بداية اعدامهم وقبرهم الى الابد
فصرخة الشيخ نمر النمر ومن معه وهم يتحدون الموت يعني ولادة جديدة للاحرار وقبر اعداء الحياة لا شك ان صرخة الشيخ نمر النمر انها امتداد لصرخة الامام علي فزت ورب الكعبة وامتداد لصرخة الحسين والله لم ار الموت الا سعادة والحياة مع الظالمين الا برما
اليوم الشعب الفلسطيني تحرك نحو الجدار العازل وقرر تحطيمه وكانت الحصيلة اكثر من 16 شهيد واكثر من 1200 جريح وهاهم ابناء الجزيرة الاحرار ابناء المهاجرين والانصار بدءوا بالحركة لقبر ال سعود لا يمكن وقف عدوان ال صهيون الا بالقضاء على مشيخة ال سعود وقبرهم جميعا الى الابد كما تقبر اي نتنة قذرة
لا عاصم لكم يا اعداء الله والحياة والانسان اين المفر
مهدي المولى

مهدي المولى
Read our Privacy Policy by clicking here

© صوت العراق

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information Accept

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close


مطالعة الخبر على صوت العراق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عبد الكريم قاسم في ذاكرة صدام حسين!؟
التالى رئيس المحكمة الاتحادية العليا يستقبل قائد قوات مكافحة الارهاب

هل تتوقع إنخفاض لسعر الدولار خلال الأيام المقبلة ؟

الإستفتاءات السابقة